rojava
أهلا بك عزيزي الزائر يرجى التسجيل كعضو جديد أو سجل دخولك أذا قمت بالتسجيل من قبل........
المواضيع الأخيرة
» طلب صغير جدا
الإثنين أكتوبر 08, 2012 9:49 am من طرف XUNAV

» دفتر مذكرات rojava
الأحد يوليو 03, 2011 2:18 pm من طرف zber-233

» من هم الهاكرز
الأحد فبراير 06, 2011 12:01 pm من طرف ciger

» الأبـراج الصينية
الأحد فبراير 06, 2011 11:32 am من طرف ciger

» برنامج المحادثة ميغ33 باللغة الكردية
الأحد فبراير 06, 2011 8:09 am من طرف ciger

» الموضوع المناسب بالقسم المناسب
السبت يناير 01, 2011 8:07 am من طرف ciger

» كيف ينام الطفل حسب جنسيته؟؟؟؟
السبت يناير 01, 2011 7:04 am من طرف ciger

» كم تعتقد وزن هذا الكأس ؟؟؟؟؟
السبت يناير 01, 2011 7:01 am من طرف ciger

» اختبر نسبة التركيز لديك؟؟؟
الجمعة ديسمبر 31, 2010 11:17 am من طرف ciger

» السلام عليكم
الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 7:12 am من طرف ciger

» روابط روجافا
الإثنين ديسمبر 27, 2010 11:48 am من طرف ciger

» برنامج سهل جدا لصنع كتب تتمكن من تصفحها على الموبايل
الإثنين ديسمبر 27, 2010 9:29 am من طرف ciger

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ciger
 
welat
 
zber-233
 
هونرمند
 
tilinaz
 
dleroo
 
gevin
 
sherwan
 
nawroz
 
kasso
 

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



الحب ... تحت المجهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحب ... تحت المجهر

مُساهمة  gevin في الأربعاء سبتمبر 08, 2010 11:37 pm

الحب تحت المجهر
الحب كلمة تحمل اكثر من معنى .. فهناك حب الأب لأبنه وحب المرأة لصديقة .وحب الانسان لوطنه . وهناك حبنا للخير والجمال .وحبنا لله فاطر السموات والأرض
لكن ما نتكلم عنه هو حب الشخص لنظيره من الجنس الآخر : حب الرجل للمرأة والمرأة للرجل ...ذلك الحب الذي رويت عنه الأساطير والحكايات . وخصصت له عديد القصص وسردت فيه أطول الملاحم والاشعار
الحب –بهذا المعنى-لا يمكن تعريفه ببساطة فهو مزيج عجيب من المتناقضات : هو – في نفس الوقت - حلو ومر, مبهج ومحزن ,مثير ومهدىء ,يرفع الناس لقمم الجبال أو يهبط به للحضيض, يشد عزيمة المرء حتى يحس أنه متأهب لمجابهة العالم ,أو يوهنها حتى يشعر انه على وشك الانتحار
هو كالمرض يصيب الانسان لفترة, الى أن يشفى منه كالداء يسري بين الناس بالعدوى فيخطىء البعض دوما , ويقع البعض الآخر ضحيته اكثر من مرة خلال حياتهم ..
ما هو هذا الشيء الخفي الذي يسمونه " الحب " ؟

العلم الذي لم يتوان من تحليل كل ظاهرة كبيرة وصغيرة في الكون .يحاول الآن الوصول الى هذا اللغزالذي طالما حير البشرية.. وفي المكاتب اليوم مجلدات عن الحب لم يكتبها الأدباء العاطفين انما ألفها علماء واطباء وضعوا "الحب "تحت المجهر
وبدأو بدراسته كما يدرسون أي مرض من الأمراض: المسببات , الأعراض , التشخيص , الانذار والمعالجة
ومن الأوائل الباحثين في هذا المجال الدكتور "جون موني " من الولايات المتحدة . ويعرف الدكتور موني الحب علميا بأنه : " رباط نفسي _فيزيولوجي بين فردين " . ولا بد للفرد قبل أن يقع في الحب أن يكون لديه الاستعداد الكافي كما يحدث في بقية الامراض تماما ... اما كيف يحدث الوقوع في الحب فهو اطرف ما جاء في ابحاث الدكتور موني , اذ ذلك الحدث ليس بالأمر الصدفة كما كان يظن ففي كل منا على ما يظهر –في عالم الشعور- مجموعة معايير ومواصفات محددة لدرجة بعيدة .لا بد لمن سنقع في غرامه او لمن سنختار لنا زوجا ان تنطبق عليه او عليها . هذه المعايير والمواصفات كسبناها وجمعناها من تجارب سني حياتنا , من تربيتنا وبيئتنا , من الأعراف والقيم التي نشأنا تحت ظلالها...ولا يعني هذا أن صورة الحبيب الكامنة في اللاشعور تتطابق مع اوصافنا وتتلائم مع طباعنا نحن ,فقد تكون بعيدة عن ذلك كل البعد ...كل ما استتنتجه دكتور موني من دراسته هوان في كل منا تكمن في الخفاء - آلية نفسية - تمكننا أن نختار من سنقع في هواه من بين مئات المرشحين او المرشحات . وانه بقدر ما تقرب صورة الشخص المنتخب من صورتنا اللاشعورية , بقدر ما تكون شدة أعراض وقوعنا في براثن الحب قوية او ضعيفة , فجائية او بطيئة الظهور
ويفسر هذا التعليل الكثير مما نشاهده من احوال الحب ومظاهره فهو يفسر الارتباطات المتينة النافذة للاعماق والتي لا يقدر على فكها قادر ....والعلاقات الواهية المعرضة دوما للانهيار والتي تعتمد على الاعجاب بمنظر الشخص او جاذبيته الجنسية او ميزاته الاجتماعية ليس الا...
ويفسر هذا التعليل نجاح بعض الزيجات لفترات طويلة من العمر ( نتيجة تطابق الصورة اللاشعورية للحب مع الصورة الواقعية للحبيب تطابقا شبه كامل ) ويفسر فشل بعضها بعد شهور او سنين قليلة ( نتيجة حصول خطأ او علة في المطابقة )
أما عن اعراض الحب وتشخيصه ... خفقان القلب ورجفان الايدي واندلاع الحيوية التي يشعر بها المحبون في اولى فترات علاقتهم .. وجفاف البلعوم و آلام المعدة وسهر الليالي التي يعانونها خلال لوعة فراقهم . فللباحثين تفسير آخر اذ ان مواد كيماوية تشبه في تركبيها (الامفيتامين) اكتشفت في دم المصابين بالحب يمكن ان تولد اعراضا من النشاط النفسي والجسمي فوق الطبيعي مطابقة لما يحدث في فترات الحب السعيدة كما يمكن أن يؤدي انقطاع نفس المواد عن الدوران في الجسم الى اعراض الانقباض المماثلة لما يحدث في فترات الحب المؤلمة
ويعتقد أن هذه المواد تفرزها مراكز لا تزال غير معروفة بالدماغ , ومن غير المستبعد ان ياتي اليوم الذي نستطيع ان نقدر فيه درجة الاصابة بالحب والمرحلة التي يمر فيها بفحص بسيط لهذه الماد الكيماوية في المخبر
ماذا يحدث للمحب بعد الوقوع في حبال حبيبته ؟؟

يدل الدكتور موني ان تأجج العاطفة بين الأحبة يبقى عاليا فترة لا تزيد عن السنتين او الثلاث ما لم تقطع اوصاله احداث غير متوقعة اما بعد تلك الفترة فالأمر يعود للمتحابين فاذا تمكن كل منهما ان يعدل قليلا من صورته اللاشعورية المثالية لتتوافق مع صورة الحبيب التي لا بد ان يطرأ عليها(من وجهة نظر المحب) بعض التغيير من بعد الفترة الذهبية الأولى , كانا في طريقهما لتأسيس علاقة حب ناجحة ودائمة( ولو ان الحب بمظهره الاول البراق المتأجج يستبدل تدريجيا في هذه الحالة بحب هادىء وناعم من طبيعة مختلفة )
أما اذا ركز احدهما على كشف الخلافات القائمة بين صورته اللاشعورية للحبيب المثالي والشريك الحالي , او اكتشف أن عملية المطابقة كانت بالأساس خاطئة , تعكرت تجربة الحب بالشعور بخيبة الأمل
و وسار المتحابان بطريقهما للافتراق

وبعد , ان الدراسة العلمية المجردة للحب قد تساعد الاطباء على تشخيص مرض الحب من بين حالات الوهط النفسي ومعالجتهم كما قد تساعد البعض على استخدام الحب لصالحهم بدل جعله وبالا عليهم ..اذ يتعلمون كيف يحتفظون بعلاقة حب ناجحة ويحولونها لعلاقة مثمرة دائما , وكيف يتخلصون من علاقة حب فاشلة بأقل ما يمكن من الألم والأذى

الا ان وضع الحب "تحت المجهر" لا يمكن أن يسلبه عفويته وسحره وروعته..
فالحب سيبقى ذاك اللص الخفي الجميل يدخل بيتك في الوقت الذي لا تتوقع , ويسرق أعز ما فيه فتراقبه وهو يهرع بحمله وأنت لا تنبس ببنت شفة
والحب سيبقى طاقة روحية لا حد لها , قادرة ان تفعل الاعاجيب حسبما يقول الفيلسوف كارلايل" عشرة رجال يجمعهم الحب قادرون ان يقوموا بما لا يستطيعه عشرة آلاف متفرقين "
والحب سيبقى سرا يعلو على كل الاسرارالحياة "فأي شيء " كما يقول جورج واشنطن كارفر:" اي شيء على الاطلاق يمكن ان يبيح لك سره ان انت احببته بالقدر الكافي" .

gevin
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 20/08/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحب ... تحت المجهر

مُساهمة  tilinaz في الخميس سبتمبر 23, 2010 7:10 am

الحب بعتقد انو أكبر من انو ينوضع تحت مجهر لكنه اصغر من القلوب التي يعيش فيها
أعقد من فهم العلماء لكنه بالبساطة التي تسمح لطفل ان يفهمه
الحب هو ذلك الشيء الذي يجعلنا نغضب من الحبيب لاتفه الاسباب ونرضى بأتفه الاسباب
موضوع جميل
تقبل مروري

tilinaz
مشرفة القسم الجامعي
مشرفة القسم الجامعي

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 23/09/2010
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى